شخابيط وكلام ممكن يكون مهم وممكن يكون فاضي ايا كان فهو كلام خارج من أعماقي
RSS

الاثنين، 24 أكتوبر، 2011




عارف لما احتجتك جمبي وأنت مش معايا ساعتها أتخيلتك واقف ورايا و من قلبي اتمنيت اجري عليك أشوف علشاني الحزن مالي عنيك بس ساعتها حسيت بإديك بتحضن دمعي تضمه ليك

ساعتها بجد روحي خدتني لبحر وبيت أخدت نفسي وجريت لمكان مبحلم بلقانا وصوت جوايا بيقول ياريت

ساعتها كنت حاسة الدنيا غريبه وفي طريقي لوحدي مشيت
فضلت ابكي وفعز بكايا اتمنيت يربط بينك وبيني خيط

وبعدها فضلت ماشية لحد ممليت وقفت استنى اي حاجة توديني البيت وفقلبي قفلت على حلمي وضحكت وقلت معقولة تتحق طب يا ريت

وساعتها بصيت للسما ودعيت وقلتله ارزقني بالي خلقتله قلبي وخليته له سكن وبيت

ساعتها الهوى طير حجابي وكنت عالعمود ساند ايديك بصتلك فغرقت في عنيك ونسيت ان ساعتك شبكت في حجابي وشدت خيط
وركبت من قبل متتكلم وانت فضلت واقف مشلتش من عليه عنيك وفجأة مشينا ولقيتك جريت
ركبت معايا وقلبي كأني سبته في إديك
وشوية في طفل بيلاعبني اتلهيت ونزلت على بيتنا وقلت ياريتني معاك استنيت وضحكت على نفسي وقلت دي ضربة شمس ولا اتجنيت
وروحت بيتنا ويومها بعد أما اتغديت في كل حته في بيتنا لبرفانك شميت
دخلت على سريري شوفت حنان عنيك ابتسمت ونمت وغصبن عني لقيتني لك من كل قلبي دعيت
بعدها بيومين ماما قلتلي جايلك عريس متتأخريش برة البيت
مشيت زعلانة بفكر ازاي انا من نظرة كده حبيت ومش قادرة افكر في الي مستنيني في البيت
روحت يومها واضطريت اجهز عشان مجهول لازم أقابله وغصبن عني رضيت ولدموعي داريت وعلى مضض مشيت وأول مرفعت عيني فيه ولقيت الي من كل قلبي له دعيت
حسيت قلبي من فرحته هيقف ولولا الملامة كنت طرت وغنيت وعلى استحياء بصيت قالولي رأيك ايه بدون صوت رديت وكان نفسي أقلك أن أنا حبيت بس كتمتها في قلبي من خجلي واستنيت يتقفل علينا باب بيت

ويوم شبكتي لقيتك رابط الدبل بخيط بصتلك قلتيلي جريتي قلبي وراكي بخيط ومن غير محس لقيت نفسي واقف بخبط على باب البيت ساعتها ابتسمت واستنيت لحد ممشيت روحت جري اتوضيت وركعتين شكر صليت وقلت يا كريم زي مالدعوتي استجبت وربط بيني وبينه بخيط ارزقني صحبته في الجنة انا في حياتي وفمماتي بصحبته رضيت

الخميس، 20 أكتوبر، 2011



بقايا صمت أو كما يقال هدوء ماقبل العاصفة هكذا أصبحت تلك الأحاسيس الممزقة والمتراكمة بين أضلعي
لا أعلم كيف تحولت إلى كتلة ثلجية في نهار الصيف المشمس ولا أعلم كيف تحول طبعي الخريفي العاصف إلى طبع ربيعي هادئ
ولكني أشعر بدفئ قطرات المطر المتساقطة في ليالي الشتاء المعتمة
أشعر بنسائم الفجر الصامتة تداعب خصلات شعري المتطايرة
 وتضمني الصلوات بين أحضانها الدافئة لتربك صفوف أحزاني المتتالية
يالها من شعائر ايمانية عظيمة تنسيني لبضع دقائق دندنة لحن الحياة الصاخب
أشعر فيها بتلك الابتسامة الهادئة التي يتبناها وجهي ليزيل عنه تجاعيد الأفكار المؤلمة
فقط بعد تلك اللحظات أتقلد وسام الشجاعة لأقف أمام مرآتي لأراني أنا
أرى صفاء عيناي وبريقهما
أرى فيهما قلبي بلا شوائب
أرى فيهما مرآة للحقيقة
أرى فيهما ما يخفيه غبار الوقت المزدحم بالأحداث
في تلك اللحظات أجدني بعد ساعات بحث عني في صفحات كتابي
في تلك اللحظات أرفع يدا فؤادي للسماء وأحتضن الأرض بين مقلتاي لأرويها بأمطارهم شكرا للخالق الذي وهبنا محطات نلتقي بها مع انفسنا الطاهرة
شكرا يامن وسعت رحمته كل شيء ومن زان حمده كل شيء
شكرا يامن منحتني شمس تحتضن أشعتها أعاصير أحاسيسي
وبراكين صمتي

السبت، 15 أكتوبر، 2011

إلى من نفذت في حبهم جرعات إخلاصي

 
لكل من قرر الخروج من حياتي .. اخرجوا بلا مقدمات .. فباب فؤادي مفتوح... من أراد الدخول سافرش له قلبي بوريقات الورد الأحمر .. ومن أراد الذهاب لن يترك مكانه فارغاً .... فكثيرا هم من يقفوا على باب الفؤاد لا يعيقهم سوى وجودكم .. فالملائكة لا تجتمع مع الشياطين في نفس المكان 

من شخابيط يوم قاس



ليس المهم أن نظل واقفين مع كل ضربات الحياة .. ولكن المهم أن تظل بقايا أنفاسنا لتلقي الضربة القادمة ... حمدا لله الذي حافظ لي على بضع أنفاس أخرى

الجمعة، 7 أكتوبر، 2011





أصبحت أتهرب كثيرا من القراءة .. عالمي الرائع وهوايتي المفضلة .. ليس لأني كرهتها .. ولكني سأمت الخيال العلمي .. فكل ما تخطه
أنامل المبعدين .. ليست إلا أحلام يقظة ..