شخابيط وكلام ممكن يكون مهم وممكن يكون فاضي ايا كان فهو كلام خارج من أعماقي
RSS

الأربعاء، 28 مارس، 2012






مش معنى أني بضحك يبقى أنا مش موجودع ياما الضحكاية بتعلى عشان تداري دموع

ومش معنى أني بهزر يبقى انا مش مدبوح ياما كلام كتير بيتقال عشان يداوي  جروح



الاثنين، 26 مارس، 2012




كل واحد فينا في الدنيا عابر سبيل 

في مننا بيعدي على بلد في طيارة لا بتحس بيه ولا بيحس بيها  

وفي مننا الي بيعدي عليها  و يسيب اثار أقدامه

لكن في الي بيعدي عليها ويزرع فيها شجرة دليل على انه كان فيها  , وهو ده الي الجنة بتتفتحله ابوابها وتقله ايهم تختار لتدخل منه وتعمرني كما عمرت الأرض 

الخميس، 22 مارس، 2012





قالوا قديما " العلام حلو قوي يا ولاد "  وأقول حديثاَ " للعلم طعم خاص لا يتذوقه الكثيرون"







هنالك أشخاص لم نراهم ولكننا أحببناهم بعمق .. وحبنا لهم صادق لأنه حب خال من كل المصالح :)







عجزت عن الكتابة للمرة الألف مسكينة هي كلماتي فهي تعجز عن وصف أعمق أحاسيسي فكيف تصف حبا عمره آلاف السنين في يوم واحد فهو لا يسع كلمة شكر واحدة لسبب وجودي في الحياة بعد خالقي , لا يسعني سوى أن أرفع نظري للسماء وأدعو الله بأن لا يجرمني متعة النظر إلى وجهكي مادمت حية وأن يجعلك من ورثة جنة النعيم يا أمي :) 

الأحد، 18 مارس، 2012








تصقل الطبيعة طالب العلم بالخلق كلما ارتفع درجة من درجات العلم ارتفعت أخلاقه أضعافها .. ومن لم يصقله علمه بالخلق فقد انسانيته









سأغمض عيني بأمان فقط لأني  أعلم أن من يرعى أموري لا ينام
أحبك ربي وأنتظر منك يوما جديدا مليء بالتحديات التي تنقش تعاليمها على  صخور حياتي  



الجمعة، 16 مارس، 2012








وحلمت وبحلم وهحلم ومن حلمي مش عاوزة أفوق 
حتى ولو بيني وبينه شوارع ومدن وبيوت
هوصله أو يوصلي بيني وبينه مفيش فروق 
هحلم ولو حلمي ملوش مصير يبقى مصيري فيه أعيش وأموت 





الأربعاء، 14 مارس، 2012







أصبح تفاعلي مع الجميع كتفاعل المسكن مع آلام الصداع الحادة


الجمعة، 9 مارس، 2012








كلما أبحرت في كتاب جديد وتناغمت مع أمواجه أفكر بجدية في 

كتابة مذكراتي

 ليس لأنها تستحق النشر ولكن لأني أكون أكثر قدرة على تقدير 

المواقف واستيعابها وحلها عند قراءتها 

الخميس، 8 مارس، 2012






مر عام سبقته الكثير من الاعوام ولا ادري هل هنالك مزيد من الأعوام أم سيكون اخر اعوامي هذا العام .. لا يهمني ما تبقى في عمري من أعوام كل ما يهمني أن يكون هذا العام معطر بحروف الحمد والاستغفار لا تلوثه الشرور والأثام  .



الاثنين، 5 مارس، 2012







يمككني الأعتراف بأن حياتي مليئة بأشخاص لم أرى أيا منهم من قبل لشدة بريق جمالهم ولضعف نظري .. رائعه هي نظارتي السوداء الجديدة التي مكنتني من رؤيتهم


الخميس، 1 مارس، 2012










اليوم في نفس المكان قابلها , لم يتحدث كثيرا فقط  استمع لها , فلقد كانت سعيده وهي تحدثه بأخبارها . 

أخبرته عن جديد حياتها , فهي الآن أميرة زوجها , تلهو كثيرا باستقبال صديقاتها في بيتها .

تعشق كل ركن في ذلك البيت خاصة الركن المخصص للوحة الزيتية المرسومة لها , تلك التي كان قد أهداها لها  قبيل عرسها ,

رائعه وهي تتباهى بحسن اختيارها لزوجها , فهو بالفعل يستحقها ,  فهو بصدق أحبها .

حقا أبهرته يومها  وهي تقلد خطواتها , تعجب كثيرا  يومها كيف أصبحت تلك الزهرة البرية  بذلك الجمال الملكي , وكيف اصبحت تتقن ببراعة  فن اختيار كلماتها .

لقد أزهلته خاصة وهي ترسم له على السماء مخططات حياتها , وكيف صنعت بالنجوم عقدا ماسيا لتزين به أحلامها .

أبهرته عندما أرته في وجه القمر أطفالها , كم هم رائعين مثلها , وكم هي رائعه وهي تحتضنهم كما تحتضن الشمس سكان أرضها .

لقد أخبرته بأنها تشغل كافة أوقاتها , فلا تجد وقتا لتفكر في زمان مضى , بالفعل كيف لها أن تجد وقتا لتفكر في شخص ما قد أحبها .

شخص أخلص لها وكان هو صندوق أسرارها , ولكنه تعلم الصمت أمام جمالها , فلم يقل يوما لها أنه وبشده أحبها .

شخص كان كلما رأها يرسم لها أحلامها ويحلم دوما بابتسامة تداعب وجهها .
شخص كان هو من  قام بكل تجهيزات عرسها لتزف هي إلى حبيبها في أبهى صورة لها .

شخص كان يلتقط صورها وكأنه يريد أن يبقيها للحظات معه وكأنه أراد أن يخبرها عن ما يكنه بداخله لها .

ولكن كيف وقد اختارت من أحبها وأعلن حبه لها , أيعقل أن يعدل على اختيارها , أيعقل أن يفسد سعادتها في أسعد أيام حياتها .

لا لن يتفوه بكلمه سوى بدموع لن تراها هي فهو يخشى كثيرا على  قلبها  .

شخص يقف أمامها فلا يجد في حياته سببا للسعاده سوى بريق عينيها , 

شخص أصبح الآن غريب عنها يخجل من أن يتطلع لها .


شخص يقف اليوم أمامها ليطمأن على دفء أحاسيسها وسعادتها في حياتها  , 

شخص أخبرها أنه اليوم أكمل رسالة اسعادها  وأنه حان الوقت ليودع طريقها ,حتى يذهب إلى عالم أحلامه من دونها وفي صمت يقول لها أنه لا حياة له بدونها .

وفي صمت مميت نظر لها وكأن فؤاده يودع دقاته , وأنفاسه توشك على الانتهاء من عزفها .

وابتسم ابتسامة صافية , أدق ما يقال في وصفها أنها نار تحرق ما بداخله , أشعلها لتنعم هي بدفء حياتها .

ودمعت عيناها وهي تراه يبتعد عنها , فتودعه بألم صامت يجتاح كيانها ,
وكانها اليوم اعترفت أنه كان أهم شخص في حياتها ,و علمت أنه لم يكن سبب ايتسامها بل هو ابتسامتها وراحة بالها .

واختفى عن أنظارها , ومرت أيام تزيد من شوقها حتى رن هاتفها , ودق قلبها لعله صديق طفولتها وشبابها .

فوجدت صوت صديقه تكسوه الدموع ويعزي قلبها ,

فسألته عن توأم روحها فأخبرها عن أخر رسالة كتبها لها قبل أن يقف فؤاده الضعيف الذي عاش بحبها .

أخبرها أنه لم يقوى على مصارحتها بحبه لها لأن أيامه كانت معدودة وأبى أن يكون هو سبب أمطار قلبها .

أخبرها بأن تأتي لتبعثر الزهور على قبره وتطمأنه عليها وعلى طفلها ,
وتشابكت خطواتها وكأن اقدامها لا تحتملانها فوجدت صديقه يبكي على قبره وبصمت احتضنها ,

نظرت له فقال لها ربط بيننا حتى نتذكر حبه لنا, فغلبتها دموعها وصرخت,
 حتى أعلنت صرخاتها عن ميلاد طفلها ,

ضمته إلى قلبها بدفء وسمته باسم من بصدق أحبها ,وكان مثل من حمل اسمه هو في الحياة سبب سعادتها وصانع ابتسامة وجهها . 






غابوا قليلا تذكرناهم .. غبنا كثيرا فنسونا