شخابيط وكلام ممكن يكون مهم وممكن يكون فاضي ايا كان فهو كلام خارج من أعماقي
RSS

الجمعة، 9 نوفمبر، 2012



 اكتملت معالم  سعادتي  بألواني المفضلة ... هدوء الليل .. رائحة المطر .. صوت كوكب الشرق .. احساسي  الصامت.. شريط زكرياتي .. قلمي الحر .. فنجان قهوتي .. وأنا بدونك .
لم أتخيل أن يكون غيابك هو  السبب في رونقها .. لم أرى نفسي بهذا القدر من الراحة , الأمل والسعادة .. ولم  يسبق لي أن رأيت تعابير وجهي الفاتنة في المرآة .
 أتعلم لقد أكتشفت أنني في مرآتي أجمل مني في مرآة عينيك بكثير .. أجمل من تعابير وجهي المختبئة في تفاصيل وجهك بكثير .. أجمل مني وأنا غارقة في حبك بكثير .
 لم أتخيل أنك أنت سبب نبرة الشجن في همسات صوتي الحزين .. ولم أتخيل أنني سأكتشف بعدك في صوتي نبرة الأمل السجين ..أتسائل كيف لم يطربني صوتي بهذا القدر قبل الآن ؟؟
لم أتخيل أنك أنت سبب ضياعي بين طيات كتاب العشق الكاذب .. لم أتخيل أنك سبب هروبي كل يوم لأمطار دروب العاشقين .. لم أتخيل أنك سبب  تساقط كلماتي مني واعتزال قلمي لعالمي الصغير .. أتسائل متى تعلم قلمي ذلك الاحساس الغزير ؟؟
لم أتخيل يوما أنني سأكون أنا وأنك ستضيع في أنا .. لم أتخيل يوما أنك ستلاحقني على محطات النسيان لتذكرني بما تسميه أنت الحب وأسميه أنا استغلال .
لم أتخيل يوما أنك ستأتيني منكسر القلب دامع العينين تقف على باب فؤادي تطلب منه الغفران .. لم أتخيل يوما أنك ستأتيني طوعا وكرها لتعيد عالمك الذي نسجته لك من شراييني وقطعتها أنت بما تسميه احتواء واسميه أنا احتلال .
لم أتخيل  يوما أنك ستعترف لكبريائي بخطأك .. لم أتخيل يوما أنك ستتخلى عن أحلامك , حياتك , سعادتك من أجل من همشتها على قائمة أولوياتك . 
لم أتخيل أنك ستأتيني يوما طالبا أن تلعب دوري وألعب دورك بإتقان .. لم أتخيل يوما أنك ستأتيني طالبا مني الحياة .. ولكن كيف لي أن أوهبك الحياة وقد كنت أنت لي الحياة فشردتني على طرقاتها ؟؟ 
كيف  لي أن أوهبك الحياة وقد كنت أنت لي الحياة فحفرت لي قبري في قلبك ؟؟ كيف لي أن أوهبك الحياة وقد كنت أنت لي الحياة فسلبتني مني إليك وسلبتني منك إلى الضياع ؟؟
كيف لي أن أوهبك الحياة وقد كنت أنت لي الحياة وقد منعت عني الهواء فسُلبت مني الحياة ؟؟ كيف لي أن أوهبك الحياة وقد كنت لي أنت الحياة فصفعتني صفعة الموت فتمنيت أن أهرب من فناء حياتك لأي حياة ؟؟
قل لي كيف  أوهبك الحياة وقد أصبحت أنت الموت الذي أخشاه ؟؟ قل كيف أعود لطريق ما عرفت يوما منتهاه ؟؟
قل لي كيف تتهم حبي لك بالحب الكاذب وأنت من كنت وحيدة على درب حبه عابر سبيل يبحث عن الحب في عينيه وأبدا في دربه لم ألقاه .
قل لي كيف تتهم اقلاعي عن حبك بالخيانة وأنت في حياتي الذنب الذي أبكيه على سجادتي طالبة من الله أن يمحوه من صحيفتي وأن أنساه .. وهل بعد التوبة عزوف عنها وعودة لخطيئة قلبي في الحياة ؟؟
قل لي هل بعد أن خُيرت بين  الموت والحياة أن أستقيل الحياة لأجل موتي بين طيات فؤادك الذي تهواه ؟؟
عذرا سيدي فلقد اعتزلت ذلك الموت لتلك الحياة .. ولم تعد يرق لي أنك مازلت تطاردتني في تلك الحياة لتعيدني لذلك الموت الذي ما عدت أعمل خيرا تشوقا للقياه .
 
 
رفقا يا مطر بمن ليس بينهم وبين السماء غطاء !!
رفقا يا مطر بمن ليس لرؤوسهم منك احتماء !!
رفقا يا مطر بمن ليس لأجسادهم واق من برد الشتاء !!