شخابيط وكلام ممكن يكون مهم وممكن يكون فاضي ايا كان فهو كلام خارج من أعماقي
RSS

الخميس، 21 نوفمبر، 2013



 -     هلا نكون أصدقاء ؟
-      لا
 -     لماذا ؟ كلانا وحيد , كلانا جريح , كلانا آفتنا الوفاء , فهيا نصبح أصدقاء.
-      لا !! لا أريد أن أترك وحدتي وحيدة , كيف أتركها وهي ما تركتني يوما , كيف أهجرها وهي بعد كل هجر لي لها ألقي نفسي في أحضانها فتحتضني , لا , لا أريد أن نصبح أصدقاء فأنا ما عدت أصلح للعب دور الصديق , أتركني ووحدتي وكفاك حديث عن اسطورة الوفاء , وأذهب في طريقك وابحث عن أصدقاء .
-      لا
-      لماذا ؟ أولست تشعر بالوحدة ؟ ألم تطلب مني أن نكون أصدقاء ؟
  -    نعم , ولكني الآن أيقنت أن تعلقي بوحدي سبب هجر الأصدقاء !
-      ماذا ؟
-      نعم , هم أوفياء , ولكني فقط لا أصلح أن أكون صديق لهم , فأنا ووحدتي أصدقاء .
   -   حسنا , ولكن أتعلم أنا حقا أشتاق للأصدقاء .
   -   أعلم , وأنا مثلك ولكن من منهم سيحتمل وحدتي ؟
-      أنا وأنت معلقة أرواحنا بالوحدة , سنفهم رغبتنا في الأختفاء !
  -    إذن ؟
-      هلا نكون أصدقاء ؟

السبت، 16 نوفمبر، 2013

من الحب ما قتل



أتدري ما العلة يا صديقي  ؟؟


العلة أننا أقوام ابتلينا بعشق الوطن ,, ومن العشق ما قتل
العلة يا صديقي أننا من أجل ذلك العشق نقاتل فنُقتل فتُسقى أرض الوطن الخصبة بدمائنا , فتنمو زهور جديدة مصابة بعشق الوطن , فتطأها أحذية من يشاركونا الوطن , ولكنهم معافون من عشق الوطن , يحاربون فينا العشق فنزداد عشقاً , و يزدادوا حقدا , ويزداد الوطن عطشا لدمائنا , فلا نحن نكف عن العشق , ولا هم يصابوا بويلاته , ولا الوطن يرتوي , فتظل دائرة العشق الأبدية معطرة بمسك الدماء مغلفة ببتلات العشق الحمرا, فتبقى العلة يا صديقي أن من العشق ما قتل .


الخميس، 7 نوفمبر، 2013





وإذ أصابتك يوما  نوبة الأحلام ,,ابتسم ,, اغمض عينيك ,, وارتشف جرعة الحقيقة ,, ونم في سبات ,, فإن عاودتك ,, انتفض ,, واكتب قصتك بين طيات السحاب .